اخطار متلازمة الطفل المهزوز

صورة: اخطار متلازمة الطفل المهزوز

متلازمة الطفل المهزوز ، مصطلح طبي يوصف العواقب والأخطار الناتجة عن هز الطفل بعنف مما يؤدي لإصابته بأضرار خطيرة داخلية تؤثر بشكل أكبر على الرأس مما ينتج عنه العديد من المشاكل الصحية التي يصعب علاجها والتي قد تصل للوفاة ، وهي تصيب الأطفال في عمر أقل من سنتين وحتى خمس سنوات .

تحدث متلازمة الطفل المهزوز عند تعرض الطفل للهز العنيف سواء بغرض الحد من بكاؤه ، أو نوع من ايذاء الطفل ، أو نتيجة لتعرضه للسقوط مما يؤدي لتموق خلايا المخ والأوعية الدموية ، وهي ترتبط بإصابة الطفل بتشوهات شبكية العين والجسم الزجاجي للعين ، والذي يتطور ليصل لنزيف الشبكية والتي تسبب تشوهات داخل الجمجمة .

الإصابات الناتجة عن متلازمة الطفل المهزوز :
* تورم وتلف الدماغ .
* نزيف الدماغ السطحي أو الداخلي .
* إعاقة عقلية .
* فقدان السمع .
* الشلل .
* الصرع .
* تضررالعمود الفقري والرقبة .
* صعوبة النطق والتعلم .
* الوفاة .

أعراض متلازمة الطفل المهزوز :
– تشنجات واختلالات .
– ميل الطفل للنوم .
– تغير سلوك الطفل .
– فقدان الوعي .
– ضعف أو فقدان البصر .
– اضطراب تنفس الطفل .
– ضعف الرضاعة ، وفقدان الشهبة .
– الغثيان والقيء .
– شحوب وزرقة الطفل.
– بكاء وتململ الطفل .
– اتساع حدقة العين .
– قد تحدث كسور في الجمجمة أو الضلوع .

الاسعافات الأولية لإصابات متلازمة الطفل المهزوز :
يعد الإسعاف الأولى لإصابات متلازمة الطفل المهزوز الناتجة عن تحريك رأس الطفل بقوة ذو أهمية كبيرة عند اصابة الطفل ببعض أو أحد هذه العوارض :
– تعرض الطفل لمشاكل تنفسية .
– دخول الطفل في مشكلة عصبية سببت فقدانه الوعي.
– اصابة الطفل في النخاع الشوكي مما يشكل خطرا على الأعصاب .

ينصح عند ملاحظة ظهور أحد هذه العلامات بعدم حمل الطفل المصاب بفقدان الوعي ، أو ايقاظه بعنف ، كما يجب عدم اعطاء الطفل أي طعام أو شراب عن طريق الفم ، مع سرعة عرض الطفل على الطبيب حتى يخضع للمراقبة لوقوف على تطورات الحالة والتأكد من عدم وجود نزيف دماغي ، أو عيني مما قد يحتاج للتدخل الجراحي .

التشخيص :
قد لا ترافق اصابات متلازمة الطفل المهزوز أي آثار واضحة أو علامات مما يحتاج لإجراء بعض الفحوص مثل :
* فحص العين للكشف عن أي نزيف داخلي في العين .
* الأشعة السينية للعظام .
* أشعة مقطعية للجمجمة .
* الرنين المغناطيسي على الدماغ ، ولكنه قد يصعب اجراؤه حيث من الصعب التحكم في الطفل واستمرار ثباته لفترة طويلة أثناء التصوير .
* فحص مستويات فيتامين سي ، يرجح الأطباء أن الأطفال المصابون بمتلازمة الطفل المهزوز يكون لديهم نقص في مستويات فيتامين سي وهو ما أدى لحدوث النزف بعد تعرض الطفل للأهتزاز العنيف ، ولكنها فرضية لم تؤكد صحتها أو صحة وجوج علاقة بين حدوث المتلازمة ونقص فيتامين سي .

طرق الوقاية من متلازمة الطفل المهزوز :
– محاولة تهدئة الطفل عند بكاؤه بإرضاعه الحليب ، أو جذب انتباهه لشيء آخر .
– عند استمرار الطفل في البكاء يمكن وضعه في فراشه وتحريك بعض الألعاب أمامه والتي تصدر أصوات وموسيقى للتخفيف من غضبه .
– التعامل مع الطفل بهدوء إذ أن العصبية والغضب سيزيد من بكاؤه .
– عند تكرار بكاؤه واستمراره لفترات طويلة يجب عرضه على الطبيب لمعرفة السبب .
– محاول البحث والتوصل لسبب بكاء الطفل إذ أنه الوسيلة التي يعبر بها الطفل عن حاجته للطعام أو تغيير الحفاضات أو الألم .
– احتضان الطفل وضمه للصدر .
– التدليك والتربيت بلطف على ظهر وبطن الطفل .