كيفية تعليم الطفل على الجلوس

صورة: كيفية تعليم الطفل على الجلوس

منذ ولادة الطفل وهو يمر بالكثير من التطورات في كل مرحلة عمرية على حدى، الأمر الذي يسعد الأهل كثيرا، ومن بين الأشياء الكثيرة التي يمر بها الطفل خلال مراحله المبكرة من العمر هي الجلوس بشكل صحيح وحده وبدون مساعدة من الأهل.

كيفية تعليم الطفل على الجلوس :
من الممكن للأهل أو المحيطين بالطفل تدريبه على الجلوس بشكل منفرد من خلال عدة مراحل وخطوات يمر بها الطفل والتي من بينها ما يلي :

1-  مرحلة ما قبل الجلوس :
تعد تلك المرحلة من بين المراحل الهامة جدا كي تعلم الأم والمحيطين بالطفل الوقت المناسب للطفل كي يجلس، حيث أن للأطفال على مستوى عام المقدرة على الجلوس بداية من الشهر الرابع وحتى التاسع، ولكن لابد أن يكون الطفل قد أدرك الكثير من الأمور والتي من بينها التحكم في الرقبة والتوازن، لذا لابد على الأمهات عدم الضغط على الطفل كي يجلس فلكل طفل وقته المناسب لذلك.

2-  مرحلة الاستعداد من اجل الجلوس :
تلك المرحلة التي يتم خلالها إعداد الطفل كي يتمكن من الجلوس بشكل منفصل، حيث أن الطفل الذي يتمكن من الجلوس على بطنه والتحكم في رقبته سيكون أكثر قدرة على الجلوس بشكل مبكر، فتلك الطريقة من الجلوس سوف تقوي من عضلات الرقبة وتجعله قادرا على التحكم في الرقبة خلال الجلوس الطبيعي.

3-  لابد من تدريب الطفل لفترة كافية من اللعب والجلوس على البطن كي يتمكن في خلال وقت مبكر أن يجلس بالشكل الصحيح.

4-  لابد من عدم إجبار الطفل على الجلوس لفترة طويلة حيث أنه بمجرد استطاعته أن يرفع رقبته من على الأرض من الممكن أن يجلس لعدة ثواني، وسنجده بشكل تلقائي يعود مرة أخرى للوضع الأول وهو الجلوس للعب على البطن وعادة يبدأ من نهاية الشهر الثالث.

5-  يصل الطفل بعد ذلك لمرحلة التوازن تلك المرحلة من المراحل الهامة جدا حيث تبدأ الأم في العمل على تدريب الطفل على الجلوس وهو يستند على أي شيء أخر مثل الحائط أو الكرسي أو غيرها من قطع الأثاث المنزلية التي تجدها الأم مناسبة للطفل.

6-  يلي ما سبق مرحلة الجلوس الثلاثي ولتك المرحلة أيضا مهمة ولكن بالنسبة للطفل حيث أن الطفل بمجرد أن يجلس فترة وهو يستند لشيء ما سوف يحاول الجلوس بمفرده من خلال الاستناد أو الاعتماد على ذراعيه، لذا لابد أن تحرض الأم أو من يجالس الطفل أن يضعه على أرض ناعمة الملمس حفاظا على الطفل من الإصابات.

7-  من الممكن أن تساعد الأم الطفل الأم كثيرا من خلال الإمساك بذراعيه للوقوف عملا على تقوية العضلات الخاصة بالأرجل كي تساعده على الجلوس بشكل منتظم.

8-  بمجرد أن يتعود الطفل على الجلوس أو الجلوس بشكل منفرد فإنه سيبدأ بعدها في مرحلة الحبو، لذا لابد على الأم أن تقوم بكافة الاستعدادات كي تضمن للطفل السلامة الكافية فأي شيء في نظر الطفل سيجاهد من أجل الحصول عليه فلابد من الحفاظ عليه.

على الرغم من ان مرحلة الجلوس دائما ما تمر بسلام على الكثير من الأطفال إلا انه يوجد بعض الحالات التي تعاني من مشاكل، والتي من بينها نقص الكالسيوم والفيتامينات في الجسم مما تؤدي إلى ضعف في عضلات الطفل وبالتالي لن يتمكن من الجلوس بشكل سليم، لذا لابد على الأم وكافة المحيطين بالطفل من العمل على متابعة كافة التطورات التي تمر على الطفل تخوفا من وقوعه بمشاكل، والطبيب سيقوم بالكثير من الفحوصات الطبية التي يتأكد من خلالها وجود خلل في الفيتامينات التي تعيق الأمر.